نبأ حزين في لبنان: وفاة الطفل 'مارفن حبيقة' (4 سنوات) والمدرسة توقف التدريس لتعقيم الصفوف بعد انتقال العدوى الى زميلته في الصف.... اليكم التفاصيل



لبنان 24 - 18-03-2019
هزّت فاجعة جديدة أوساط الأهالي في لبنان، بعدما توفيّ طفل يدعى مارفن حبيقة في سنته الثالثة في مدرسة الأخوة المريميين – الشانفيل.
وفي التفاصيل التي أثارت الذعر بين الأهالي، فإنّ الطفل البالغ من العمر 4 أعوام كان مُصابًا بحرارة مرتفعة، وقد توفي بعد إصابته بـmeningitis أو ما يُعرف بإلتهاب السحايا وهو التهاب في الأغشية "السحايا" التي تحيط بالدماغ والحبل الشوكي.
وبحسب المعلومات أيضًا، فقد انتقلت العدوى إلى تلميذة أخرى في الصف، في الوقت الذي أعلنت المدرسة الحداد وأوقفت التدريس اليوم، من أجل تعقيم الصفوف، منعًا لانتشار العدوى في أرجاء المدرسة.

"لبنان 24" اتصل بإدارة المدرسة، فأُبلغ أنّ المدير بصدد التحضير لبيان توضيحي، من دون تقديم المزيد من التفاصيل.

كذلك حاولنا الإتصال بأحد الأطباء المطلعين على وضع مارفن، فأجاب بأنّ كل ما يُحكى عن السحايا، هو تقدير محتمل، بانتظار ظهور نتيجة التحليلات، وليكشف التقرير الطبي النهائي سبب الوفاة.

وعمّا قيل أنّ الفيروس الذي ينتشر بين الطلاب هو أقوى حدّة من الـ "إتش 1 إن 1"، أوضح الطبيب أنّ الفيروسات تنتشر كلّ فترة ولها أسبابها، وقال إنّ هناك غموضًا بحالة مارفن، الذي دخل إلى مستشفى الروم، ومن هناك تخرج نتيجة التحليلات التي توضح ماذا جرى له.

يذكر أنّ الدفن سيُقام عند الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم الاثنين في كنيسة ماريوسف في بسكنتا، و"لبنان 24" يتقدّم بأحرّ التعازي من ذوي الطفل الراحل.

أعراض على الأهل التنبّه لها!
قضية مارفن انتقلت إلى مدراس أخرى، وبدأ الأهالي ينتاقلون الخبر، متسائلين إن كانت هناك حالات أخرى، وطالب البعض عبر "لبنان 24" أن تعمد المدارس على تعقيم الصفوف كأمر وقائيّ، خوفًا من تكرار حالة مارفن.

وعن السحايا، التي توصف بأنّها فتّاكة، على الأهل الإنتباه عند ظهور أعراض مثل الصداع والحمى وتصلب الرقبة عند أطفالهم.
أمّا أنواع السحايا المهددة للحياة، فهي الحمى االشوكية الفيروسية، ومن أكثر الأنواع الشائعة، كذلك هناك الحمى الشوكية المزمنة، والحمى الشوكية الفطرية، والحمى الشوكية الطفيلية، والحمى الشوكية الكيميائية.

وتنتقل أغلب أنواع الحمى الشوكية عن طريق إفرازات الجهاز التنفسي من خلال العطاس والسعال، ولذلك لا يجب على الأطفال أن يشاركوا مع غيرهم الأكواب أو فرش الأسنان أو أي أمر شخصي.

لماذا تُصبح السحايا خطيرة؟
يُمكن أن يعود السبب إلى عدم أخذ الطفل اللقاح ضد المرض، ضعف مناعة الجسم بسبب عملية جراحية معينة، التواجد في أماكن مزدحمة بالناس، السفر إلى مناطق موبوءة بالمرض، والتواجد مع المصابين بهذا المرض.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة