المربي الاستاذ محمود نعيم ظاهر مكرما في النبطية برعاية وزير التربية مروان حمادة (مع الصور)



صدى كفررمان - 15-04-2018
رعى وزير التربية والتعليم العـالي الأستـاذ مروان حمادة ممثلا رئيس المنطقة التربوية الأستاذ أكرم أبو شقرا، حفل تكريم المربي محمود نعيم ضاهر، لإحـالته على التقاعد في إحتفال أقيم في قـاعة الإحتفالات في ثـانوية حسن كامل الصـباح بحضـور ممثلي النـواب عبد اللطيف الزين الأستاذ سعد الزين، ياسين جابر المحامي جهاد جابر، هاني قبيسي الدكتور محمد قانصو، رئيس بلدية كفررمان المحامي ياسر علي أحمد ، فعاليـات حزبية، سياسية، تربوية، ثقافية، إجتماعية وأهلية. بعد النشيد الوطني اللبناني وكلمة ترحيب من المربية مريم رمال، القى الأستاذ حسن كركي كلمة الهيئة التعليمية الذي اشاد فيها بالدور التربوي الكبير الذي لعبه الأستاذ محمود في تطوير المدرسة والنهوض بالواقع التربوي داخلها.
ثم كـانت كلمة لجمعية دعم التعليم الرسمي في محافظة النبطية القاها الأستاذ ماهر الحاج علي الذي ركز على اهمية المدرسة الرسمية التي باتت تضاهي وتنافس المدارس الخاصة لجهة التعليم وتقنياته والنتائج الباهرة التي تحصدها في الامتحانات الرسمية.
بعدها القـاها رئيس بلدية كفررمان المحامي يـاسر علي أحمد أثنى فيها على جهود المربي ضاهر التي إستثمرها في تجارة " لا تبور" معتبر أن " تكريم الأستاذ محمود ضاهر هو تكريم لمتوسطة كفررمان الرسمية، التي بفضل ادارة ضاهر والكادر التعليمي حققت التفوق والنجاح الكبير في الإمتحانات الرسمية".
وإذ عرّج على كل المعلمين الذين قدموا للمدرسة الكثير من العلوم والمعارف والتربية توقف عند هموم وشجون وشؤون المعلمين قائلا " فلا الحقوق مصانة ولا العيش الكريم مؤمن ولا التقاعد اللائق متوفر لأصحاب أسمى رسالة".
ليردف قائلا " للأسف نحن في وطن ومجتمع لا تقدر فيه الكفاءات العلمية والتعليمة" واضعا الأمر برسم وزير التربية.
وبعد قصيدة للشاعر محمد معلم و كلمة المحتفى به المربي محمود ضاهر ، القى ممثل راعي الإحتفال الأستاذ أكرم أبو شقرا كلمة لفت فيها الى تقليد الأستاذ محمود ضاهر وساما عما قريب، ليضيف " منذ توليك ادارة المتوسطة منذ عام 1992 جعلتها مدرسة نموذجية مججهزة بأحث الوسائل التكنولوجية الحديثة، وجلعتها منارة للتربية"
لافتا الى أن " الاستاذ محمود لم ولن يتقاعد من قلوب من يعتبرونه قدوتهم الصالحة ، لأنه زرع بذار المحبة والعطاء دون مقابل، ورسم براعم المواطنية الصالحة في نفوسهم".
بعدها قُلد ضاهر دروعا تقديريا ، تقديرا لعطاءاته ولمسيرته في السلك التربوي .


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة