اهالي عربصاليم يصدرون بيانا يهاجمون فيه النجفي واتباعه



جنوبية - 13-02-2018
اصدر اهالي عربصاليم بيانا يستنكرون ما اقدم عليه محمد فواز مطالبين بخروج اتباعه من البلدة..

بعدما أقدم بعض التابعين للمدعو محمد فواز التابع لأحمد النجفي على ارتكاب جريمة الغدر التي أودت بحياة الأخ الحاج عماد محمد حسن.
نحن حركة أمل (شعبة عربصاليم) – آل حسن ـ العائلات ـ المقامات ـ الأندية ـ الجمعيات ـ هيئات مدنية ـ قوى ـ فعاليات وعموم أهالي بلدة عربصاليم:
نعتبر ان الجريمة البشعه التي ارتكبت عن سابق تصميم وإصرار في بلدتنا والتي أودت بحياة ابننا البار المأسوف على شبابه الحاج عماد محمد حسن، تشكل انتهاكا لأمن البلدة وأمانها وأن مثل هذه الجريمه خارجة عن عاداتنا وتقاليدنا أصلا.
وبما ان أفرادا تابعين لهذه الزمر يسكنون مع عائلاتهم في البلدة مما يشكل تهديدا مستمرا للاستقرار الامني الذي ينعم به كل أبناء البلدة.


لذا، نستنكر الجريمه ونرفض رفضا قاطعا سكنهم في البلدة ونحذرهم من أن ردة الفعل ستكون قاسية اذا لم يستجيبوا للخروج من البلدة وخصوصا انهم باتوا معروفين لدى الجهات الأمنية.
والى اتباع تلك الزمر، نتوجه بالنصيحة عودوا عن الخطأ وتراجعوا عن الإساءة ولا تغرنكم مفاتن الحياة ولا يقودكم الحقد الاعمى ولا أهل الضلالة وفي نفس الوقت نحذر كل من تسوّل له نفسه بأن يوقد نار الفتنه في عربصاليم بأنه لن يسلم منها.
ولمن خانتهم الذاكره واطلقوا العنان لمخيلتهم واستلذت ألسنتهم طعم الاتهامات وفاضت انفاسهم نفخا في ابواق الفتنه، نقول:
ان ارض عربصاليم وسماءها وحجرها وبشرها تشهد أن فضيلة الشيخ عبد الكريم آل شمس الدين هو ممن صدقوا ما عاهدوا الله عليه وما يزال ينتظر وما بدل تبديلا.
فضيلة الشيخ هو من المداميك الأولى في بنيان المقاومة والجهاد ومقارعة الاحتلال قولا وعملا ومواقف مشهودة لم يسبقه احد إليها… متمسكا بسيرة الاولياء والاوفياء والشرفاء.


فباسم جميع من تقدّم ذكرهم ومن يحب المشاركة:
نستنكر العمل الجبان والذي أدى الي مقتل فقيد الشباب الغالي المغدور الحاج عماد محمد حسن، ونتقدم من بلدتنا الأبية بأخلص التعازي فهي صاحبة العزاء.
ونحذر من التطاول على شخص فضيلة الشيخ عبد الكريم آل شمس الدين والاساءه بحقه وبحق كل الشرفاء والمجاهدين في هذه البلدة.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة