إذا كنت مولودة هذا البرج.. فاستعدي لأن حياتك على وشك أن تتغير!



- 09-10-2017
خبر سعيد بانتظار مولودة برج الحمل، فهي على موعد مع تغييرات جذرية في حياتها، على مختلف الأصعدة، من مهنية واجتماعية وعاطفية.
فبعد فترة طويلة من التعب والجهد والضغوطات النفسية، إن امرأة الحمل على موعد مع تحسن في حالتها المزاجية والنفسية، نظراً للدعم المعنوي الحاصل من قبل الاقرباء والعائلة والاصدقاء وهذا ما سينعكس حتما نجاحا باهرا في عملها، خصوصا ان كانت تعمل في مجال مهني تعشقه.

قد تبرز اولويات معينة في حياة امرأة الحمل على حساب أخرى قديمة، لكن من الضروري ان تتوقف عن معالجة الأمور بعصبية، لأن من شأن ذلك ان ينعكس سلباً على كل شيء في حياتها، خصوصا على الصعيد المعنوي حيث ستشعر بذنب كبير وعدم راحة نفسية.

إلى ذلك، من المهم أن تضبط مولودة هذا البرج أعصابها فلا تتعاطى بطريقة عصبية او متطرفة مع أي كان، خصوصًا في محيطها المهني، لان ترقية ما او تحسنا معينا بانتظارها وبالتالي عليها الاستفادة من هذه الفرص التي ستحصل عليها وتسخيرها بما يخدم مصلحتها إلى أقصى الحدود.

وفي حال كانت امرأة الحمل عزباء، فهي على موعد مع التعرف الى شريك محتمل يكون هو الحبيب المنشود، خصوصا انها ستتعرف اليه بطريقة الصدفة ومن دون اي توقع مسبق، فيدخل حياتها بقوة ويغيّرها بطريقة ايجابية الى اقصى الحدود.

وبالتالي على مولودة الحمل الاستعداد جيداً لكل هذه التغييرات والتحلي بشيء من الأمل وروح التفاؤل والقوة بغية الاستفادة من كل الفرص التي ستحصل عليها، سواء على الصعيد المهني أو العاطفي أو الاجتماعي.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة