حركة أمل و بالتعاون مع بلدية الزرارية اقامت احتفال تكريم للطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية في مجمع الرئيس نبيه بري-الزرارية



موقع النبطية - 12-08-2017
اقامت حركة أمل و بالتعاون مع بلدية الزرارية حفﻻ تكريميا حاشدا في مجمع الرئيس نبيه بري الرياضي في الزرارية تكريما للطﻻب الناجحين في الشهادات الرسمية حضره المسؤول اﻻعﻻمي المركزي في حركة امل المدير العام ﻻذاعة الرسالة الدكتور طﻻل حاطوم ، وفد من قيادة حركة أمل ، رئيس بلدية الزرارية الدكتور عدنان جزيني واعضاء المجلس البلدي ، امام بلدة الزرارية الشيخ حسين بغدادي ، فعاليات تربوية وبلدية واختيارية وحشد كبير من ذوي الطﻻب المكرمين وابناء البلدة وفعالياتها السياسية واﻻغترابية . القى كلمة في تكريم الطﻻب الناجحين الرسمية الذي اقامته حركة أمل وبلدية الزرارية .
حاطوم : لعدم التلهي بشعارات ﻻتبني وطنا ، وليترك استكمال تحرير الجرود لقيادة الجيش واﻻبتعاد عن التنظير .
اﻻحتفال استهل بأي من الذكر الحكيم ثم كلمة الطﻻب المكرمين .
بعدها القى رئيس بلدية الزرارية الدكتور عدنان جزيني كلمة توجه في مستهلها بالتهنئة للطﻻب الناجحين مجددا اﻻلتزام بالثوابت والعناوين الى ارسى دعائمها اﻻمام الصدر ويحمل امانتها دولة الرئيس اﻻستاذ نبيه بري .
بعدها القى المسؤول اﻻعﻻمي المركزي في حركة امل الدكتور طﻻل حاطوم كلمة الحركة ناقﻻ للطﻻب المكرمين تهنئة قيادة الحركة .
حاطوم تطرق في كلمته للتحديات الراهنة المحدقة بالوطن جراء اﻻرهاب التكفيري والعدوانية اﻻسرائيلية مؤكدا ان الوطن يحتاج الى من يحمل العلم والفكر بيد ويحمل بندقية المقاومة باليد اﻻخرى دفاعا عن الحرية والكرامة .
وقال حاطوم : اﻻوطان ﻻيمكن ان تبنى اﻻ بالعلم والثبات وبشباب يتطلع الى الغد في وطن يؤمن احتياجات شبابه واحﻻمهم فالدماء الطاهرة التي سقت ارض الوطن هي التي تثمر وطنا لجميع ابنائه.
واضاف : نحن بأمس الحاجة الى العناوين والثوابت التي رفعها امام الوطن والمقاومة سماحة اﻻمام السيد موسى الصدر هذه العناوين والثوابت التي يحمل امانتها دولة الرئيس نبيه بري تمثل خشبة الخﻻص لهذا الوطن ولكل ابنائه،  وللاسف نسمع اليوم الكثير من الكﻻم من شركاء لنا في الوطن يريدون تبديل اﻻولويات والثوابت الوطنية.
ان معركة تطهير جرود عرسال من اﻻرهابيين التكفيريين هي اعادة حدود الوطن الى الوطن، لكن لﻻسف البعض لم يعجبه هذا اﻻنجاز الوطني الكبير وهذا الانتصار وكأن من كان في جرود عرسال كان يقيم مخيما ترفيهيا وليس قواعد و منصات انطلاق لاعمال إرهابية هددت امن واستقرار الوطن كله. ان ما تحقق هو انجاز وطني لكل لبنان ولكل اللبنانيين بمختلف الوان طيفهم ومناطقهم حققته ثﻻثية الجيش والشعب والمقاومة.

وتابع حاطوم : نسمع الكثير من التنظير عن معركة جرود القاع ورأس بعلبك وكله جعجع بلا طحين، فتطهير واستكمال تحرير ما تبقى من ارض لبنانية تحت سيطرة اﻻرهابيين ﻻ تحتاج الى تنظير بل إن اﻻمر متروك لقيادة الجيش هي وحدها التي تعرف كيف تقوم بمهامها وكيف تنسق ومع من بعيدا عن الغوص في التحليﻻت.
حاطوم دعا البعض الى اﻻقﻻع عن سياسة استيراد اﻻزمات، مؤكدا ان العﻻقة مع الشقيقة سوريا هي عﻻقة تاريخية، سائﻻ عن جدوى الضجيج حول العﻻقة بين البلدين الشقيقين لبنان وسوريا علما ان هذه العلاقة لا تحتاج إلى تأويل وتحليل وهي لمصلحة لبنان اولا.
حاطوم ختم كلمته داعيا  جميع اﻻطراف السياسية الى اللقاء على القواسم المشتركة التي تجمع بين اللبنانيين بدل التلهي بشعارات ﻻتبني وطنا وﻻ تعزز ثقة المواطن بمؤسساته.
اﻻحتفال اختتم بتوزيع الشهادات التقديرية على الطﻻب المكرمين.


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة