الاستاذ ميلاد الدقدوق مستمر في عطائه اما الحاقدين وكارهي النجاح فلا مكان لهم في قاموسه


طالت في الآونة الأخيرة شائعات مغرضة من كارهي النجاح والحاقدين على من نذر نفسه لمساعدة الطلاب على تحقيق النجاح والتميز.
فكان وما زال رغم كيد الحاقدين والحاسدين شمعة تحرق ذاتها لإنارة الطريق امام طلابه الأوفياء.
ووعد الاستاذ ميلاد الدقدوق أنه ورغم الأشواك الكثيرة التي تعترض طريقه الطويلة ،سوف يبقى شامخا كالنخلة ولن يرمي الا قطفا بطعم التفوق.
وختم بالمثل الذي يقول سوف أضع كلام الناس تحت قدمي وكلما كثر كلامهم علوت أنا..

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة